‫إنني أكبر وتكبر معي صداقاتي، يكبر بعضها كي يبقى، فيما يكبر قليل منها كي يذبل، لكن بم أشعر عندما تذبل صداقة قديمة أمام عينيّ، دون أن يكون لدي ما أفعله أو أقوله؟!بم أشعر حين أراها تتحلل يومًا بعد يوم، ليس بسبب سوء أحد أو شيء، بل لأنها لم تعد تملك ما يبقيها لأمد طويل؟!
ليلى جهني (via schehrazad)
(Reblogged from nilabstract)

aljood055:

-


 
 


وخذني لك يا الله .
أجعلني بعيده عن الناس يتيمة الهوى
لا أهوى سواك وﻻ أحن لسواك
ولا أحكي عن سواك ولا أبكي إلا لك
خذني لك و أنا ممتلئه بك .

(Reblogged from mimitatay)
aelloo:

هوَ خاتمٌ للمكرٌماتِ وأولُ . .  ورسُولُ حُبٍ . وحبٌ مُرسلُ

يَا رحمةً رقراقةً بُعِثتْ لنا . . بِ مياهِ نهجِكَ كُل ذنبٍ يُغسلُ

عَجبُوا لِـ حُبِّكَ فَ إستفَاقَ سُؤالهُمْ . . ولمَ المَحبةُ رهنَ شخصِكَ تُجعَلُ 

فَ تزاحَمتْ فِيكَ الأكفُّ كِتابةً . . هذا رسُولُ الله يَا من تسْألُ

هذَا الذِي جبرِيلُ حَلْ بِ داره . . ولهُ ملائِكةُ السمآءِ تنَزَلُ

مَن غِيرهُ وطِئ السمَاء بِـ رجلهِ . . كِي لا تطأ للظَى جهنَّم أرجلُ

ولهُ إله الكُونِ صارَ مُخاطبا . . إصعدْ وغِيرُكَ يا محمدُ ينزِلُ 

كنا غداة الجهلِ نحمِلُ مُوتنَا . . وبِنَا خطَايا الكُونِ كَانتْ تُحمَلُ

وَذنُوبِ آلآفِ السنِين تَهُزنَا . . وضمِيرُنا فِي كُلِ يومٍ يقتلُ 

كُنا نَسِيرُ فِي الظلامِ قوافِلا . . وعَلى دُروبِ الخُوفِ كُنا نرحَلُ 

حتَى بُعثتَ فِينا فَكُنتَ خيرَ مخلصٍ . . نُورٌ عَلى ظُلمِ الطرِيقِ ومنزِلُ 

لملمتَ أشيَاء الضَيآعِ بأرضِنَا . . وجعَلتَ نَار الشِرك فينا تأفَلُ 

عَلمتنَا أن العقِيدةَ وردةٌ . . إن لمْ تَذقْ مَاء المَحبةِ تذبلُ 

وَتكَاملتْ فِيكَ الصفَاتُ تشرُفاً . . فجمالُها مِن حُسنِ وجهِكَ ينهَلُ 

قَدْ نِلتَ بِ الخُلقِ العظِيمِ مكانةً . . وإسماً بِ قُرآنِ الإِلهِ يُرتِلُ 

وعَدِلتَ حتَى سُمِيتْ بِكَ أمَّةٌ . . وبِعدلها أمَمُ البَرِيةُ تَعدلُ 

لَمْ ينشغِلْ عنكَ الفؤادُ للحظَةٍ . . إن تدبر الدُنيا فَ حُبكَ مُقبِلُ 

لا يُسألُ الولهُ المُتيم عَن هوىً . . بهِ ترتجِي كُل الأمُورِ وتُقبلُ 

وأنا أحِبكَ مِلءَ قَلبِي والحَشَا . . فَ ليستَمِعْ ذَاك اللذِي يتقَولُ 

وَ لتعلَمِ الدُنيَا بأنْ مُحمَدا . . تَاجٌ على قِممِ الرؤوسِ مُبَجَلُ 







اللهمَّ صلِ وسلمْ عَلى سيِدنَا ونبِينَا مُحمَدْ *

aelloo:

هوَ خاتمٌ للمكرٌماتِ وأولُ . . ورسُولُ حُبٍ . وحبٌ مُرسلُ

يَا رحمةً رقراقةً بُعِثتْ لنا . . بِ مياهِ نهجِكَ كُل ذنبٍ يُغسلُ

عَجبُوا لِـ حُبِّكَ فَ إستفَاقَ سُؤالهُمْ . . ولمَ المَحبةُ رهنَ شخصِكَ تُجعَلُ

فَ تزاحَمتْ فِيكَ الأكفُّ كِتابةً . . هذا رسُولُ الله يَا من تسْألُ

هذَا الذِي جبرِيلُ حَلْ بِ داره . . ولهُ ملائِكةُ السمآءِ تنَزَلُ

مَن غِيرهُ وطِئ السمَاء بِـ رجلهِ . . كِي لا تطأ للظَى جهنَّم أرجلُ

ولهُ إله الكُونِ صارَ مُخاطبا . . إصعدْ وغِيرُكَ يا محمدُ ينزِلُ

كنا غداة الجهلِ نحمِلُ مُوتنَا . . وبِنَا خطَايا الكُونِ كَانتْ تُحمَلُ

وَذنُوبِ آلآفِ السنِين تَهُزنَا . . وضمِيرُنا فِي كُلِ يومٍ يقتلُ

كُنا نَسِيرُ فِي الظلامِ قوافِلا . . وعَلى دُروبِ الخُوفِ كُنا نرحَلُ

حتَى بُعثتَ فِينا فَكُنتَ خيرَ مخلصٍ . . نُورٌ عَلى ظُلمِ الطرِيقِ ومنزِلُ

لملمتَ أشيَاء الضَيآعِ بأرضِنَا . . وجعَلتَ نَار الشِرك فينا تأفَلُ

عَلمتنَا أن العقِيدةَ وردةٌ . . إن لمْ تَذقْ مَاء المَحبةِ تذبلُ

وَتكَاملتْ فِيكَ الصفَاتُ تشرُفاً . . فجمالُها مِن حُسنِ وجهِكَ ينهَلُ

قَدْ نِلتَ بِ الخُلقِ العظِيمِ مكانةً . . وإسماً بِ قُرآنِ الإِلهِ يُرتِلُ

وعَدِلتَ حتَى سُمِيتْ بِكَ أمَّةٌ . . وبِعدلها أمَمُ البَرِيةُ تَعدلُ

لَمْ ينشغِلْ عنكَ الفؤادُ للحظَةٍ . . إن تدبر الدُنيا فَ حُبكَ مُقبِلُ

لا يُسألُ الولهُ المُتيم عَن هوىً . . بهِ ترتجِي كُل الأمُورِ وتُقبلُ

وأنا أحِبكَ مِلءَ قَلبِي والحَشَا . . فَ ليستَمِعْ ذَاك اللذِي يتقَولُ

وَ لتعلَمِ الدُنيَا بأنْ مُحمَدا . . تَاجٌ على قِممِ الرؤوسِ مُبَجَلُ

اللهمَّ صلِ وسلمْ عَلى سيِدنَا ونبِينَا مُحمَدْ *

(Reblogged from aelloo)

(Source: naya-darren)

(Reblogged from manny4s)
chasiing-thesun:

Oh.. shit!

chasiing-thesun:

Oh.. shit!

(Reblogged from anoodv)
(Reblogged from atyafalmade)
(Reblogged from lulualolyan)

(Source: hadeiadel)

(Reblogged from lulualolyan)